منتديات باکستان
أهلاً بك معنا
كنت عضو فتفضل بتسجيل دخولك
إن كنت غير مسجل فتفضل بالتسجيل معنا
نتمنى لك أطب الأوقات معنا

افتتاح مدينة الشيخ خليفة في بلاكوت بباكستان

اذهب الى الأسفل

افتتاح مدينة الشيخ خليفة في بلاكوت بباكستان

مُساهمة من طرف بنت پاكستان في السبت مايو 05, 2012 9:13 pm



5 مايو / وام /


أكد سعادة احمد حميد المزروعي رئيس مجلس ادارة هيئة الهلال الاحمر ان مدينة الشيخ خليفة في منطقة بلاكوت بباكستان تعد مشروعا تنمويا كبيرا وثمرة يانعة لجهود خيرة ومبادرات كريمة يضطلع بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" لتخفيف معاناة المنكوبين وتحسين ظروف المعوزين في كل مكان .

وقال سعادته في تصريح له بمناسبة افتتاح المدينة التي تضم 211 وحدة سكنية وتسليم المساكن للمستفيدين بحضور سعادة عيسى عبدالله الباشة النعيمي سفير الدولة لدى باكستان ان ما يضطلع به صاحب السمو رئيس الدولة في هذه المجالات الحيوية هو إمتداد طبيعي لمسيرة الخير والعطاء الإنساني التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" من خلال مواقفه النبيلة تجاه القضايا الإنسانية التي تؤرق الكثير من شعوب العالم .

وأوضح ان صاحب السمو رئيس الدولة ظل يتابع باهتمام كبير تطورات الوضع الإنساني على الساحة الباكستانية التي تضررت كثيرا بفعل كارثة الزلزال الذي ضرب بلاكوت بمحافظة مانسيرة الباكستانية عام 2005 وعلى الفور وجه سموه بتسخير الإمكانات وحشد الطاقات وتقديم كل ما من شأنه أن يساهم في درء الكارثة عن المتأثرين والوقوف بجانبهم لتجاوز ظروفهم الطارئة و العمل على تحسينها ..مشيرا إلى أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تحركت بناء على تلك التوجيهات السامية بدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي و الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر وكانت من أوائل المنظمات الإنسانية التي لبت نداء الواجب الإنساني ووصلت إلى المناطق المتضررة عقب وقوع الكارثة مباشرة لتقديم يد العون و المساندة وجابت وفود الهيئة المناطق المنكوبة في غمرة الأحداث ووقفت على حجم الأضرار وتفقدت المتأثرين وأشرفت على إيصال مساعدات الدولة الإنسانية لهم .

وأكد سعادة احمد حميد المزروعي أن المعاناة الإنسانية الكبيرة التي تخلفها الكوارث الطبيعية كانت وراء العناية التي توليها دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة لباكستان // ولذلك جاءت برامجنا الإنسانية ومشاريعنا التنموية في باكستان مواكبة لحجم الحدث وملبية لتطلعات المستهدفين الذين لن نألو جهدا في سبيل تعزيز قدرتهم على مواجهة ظروفهم و التغلب على المصاعب الناجمة عن الكوارث //.

وأشار إلى أن مشروع مدينة الشيخ خليفة الذي يتكون من 211 منزلا بمرافقها الصحية والتعليمية وبتكلفة بلغت حوالي 12 مليون درهم ما هو إلا حلقة في سلسلة البرامج الإنسانية والعمليات الإغاثية والمشاريع التنموية التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر لصالح الأشقاء في باكستان والتي تقدر تكلفتها بأكثر من 113 مليون درهم حتى الآن .

من جانبه قال سعادة سفير الدولة لدى باكستان إن مبادرات دولة الامارات الإنسانية على الساحة الباكستانية لم تبدأ مع تداعيات كارثة الزلزال فهي مستمرة منذ عشرات السنين ..مؤكدا أنها ستتواصل حتى تتحقق التطلعات الإنسانية للقيادة الرشيدة في هذا البلد الصديق وتهنأ الأسر المتأثرة بنعمة الاستقرار .

وأضاف ان الامارات لن تدخر وسعا في مساندة الشعب الباكستاني دون منة أو تفضل بل من واجبها أن تمد يد العون والمساندة في هذه الظروف سيرا على نهج فقيدنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "رحمه الله" الذي سنظل نسترشد بهديه ولن نحيد عن الطريق الذي رسمه لنا بمآثره ومبادراته التي إمتدت للإنسانية جمعاء .

كما تحدث في الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة معالي احمد حسين شاه وزير الري في حكومة إقليم خيبر بختون خوا ..مؤكدا أن مدينة الشيخ خليفة في بلاكوت تجسد عمق العلاقات الإنسانية بين الشعبين الإماراتي و الباكستاني وتوضح بجلاء الدعم السخي الذي ظلت تقدمه الإمارات خدمة للقضايا الإنسانية لشعب باكستان .

وقال "إن كارثة الزلزال الذي ضرب الإقليم قبل عدة سنوات أحدثت فراغا كبيرا في مستوى الخدمات في المنطقة وكان حجم الخسائر البشرية و المادية أكبر من إمكانيات السلطات المحلية إلا أنه وبفضل وقفة الإمارات القوية معنا استطاعت بلاده أن تتجاوز ظروف المحنة وبدأت برامج الإعمار والتأهيل بمساندة الأشقاء والشركاء وفي مقدمتهم هيئة الهلال الأحمر الإماراتية التي كانت من أوائل المنظمات وصولا إلى الإقليم بعد أيام قليلة من وقوع الكارثة وبدأت عملياتها الإغاثية الميدانية من خلال وفودها التي تواجدت وسط المنكوبين وقدمت المساندة المطلوبة رغم الظروف الصعبة التي كانت سائدة في تلك الأيام" .

وأضاف شاه " انه بعد أن تعافي الأهالي من آثار الصدمة وأقبلوا على ممارسة نشاطهم من جديد بدأت هيئة الهلال الاحمر مشاريع التشييد والإعمار وجاءت في مقدمتها هذه المدينة التي كانت حلما وأصبحت الآن واقعا نعيشه وتنعم به الأسر التي عانت ويلات التشرد في العراء من جراء الزلزال وها هي اليوم تجد المسكن الملائم وتودع معاناة السنوات الماضية ".

وقال إن مدينة الشيخ خليفة تعتبر نقلة حضارية بالنسبة للمنطقة حيث أقيمت على أحدث طراز و بمواصفات فنية راقية إلى جانب احتوائها على جميع الخدمات الضرورية التي يحتاجها الأهالي من صحة وتعليم وبنيات أساسية.

من جانبهم أعرب المستفيدون من المساكن عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة التي وقفت بجانبهم في أحلك الظروف وقدمت لهم أشكال الدعم و المساندة كافة ..مشيدين بمبادرات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله تجاههم وثمنوا مشروع المدينة التي حققت حلمهم في الحياة والعيش الكريم بعد أن كابدوا مشقة عدم الاستقرار ..وقالوا أنهم أصبحوا الآن في مأمن من التشرد و الحرمان بعد أن اجتمع شمل أسرهم تحت سقف واحد .

وقال ميا محمد نقشبندي أحد المستفيدين من مساكن المدينة إن أسرته المكونة من 10 أشخاص عانت كثيرا بعد أن دمر الزلزال منزلهم وقضوا فترة طويلة في مخيمات الإيواء حتى جاءتهم البشرى تحملها مبادرة هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بإنشاء مدينة الشيخ خليفة التي وفرت لهم مسكنا وجمعته وأسرته في فناء واحد ..مشيرا الى ان اسرته تابعت مراحل إنشاء المدينة منذ أن كانت فكرة حتى اكتملت وحظيت بهذا المسكن الذي حلمت به طويلا.

ولم تسع الفرحة عزيز الرحمن خان ولي عندما تسلم مفتاح منزله المكون من غرفتين وصالة و مطبخ بمرافقها الصحية ..وقال " الآن أشعر بسعادة متناهية بعد أن قيض الله لنا أخوة في الإنسانية شعروا بمحنتنا وأحسوا بمأساتنا وقاموا بإنجاز هذا العمل الفريد وسنظل مدينين لهم بهذا العرفان و الجميل ".

من جانبه قال عبد الرحمن حميد الله إن مدينة الشيخ خليفة في بلاكوت أوجدت له ولأسرته كل سبل الراحة و العناية حيث وفرت بجانب المسكن المناسب الرعاية الصحية و التعليم لأبنائه الذين انقطعوا لفترة من الزمن عن العملية التعليمية مما يفتح أبواب الأمل على مصراعيها أمام مستقبلهم .

وتتكون مدينة الشيخ خليفة في منطقة بلاكوت بمحافظة مانسيرة الباكستانية والتي أنشأتها هيئة الهلال الأحمر ضمن مشاريعها التنموية في باكستان من 211 وحدة سكنية و مدرسة وعيادة صحية ومسجد وبلغت تكلفتها حوالي 12 مليون درهم .

يذكر أن قيمة البرامج الإنسانية و المشاريع التنموية التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر في باكستان خلال السنوات الماضية بلغت 113 مليونا و 278 ألفا و 577 درهما تضمنت العمليات الإغاثية التي تم تنفيذها لضحايا الكوارث الطبيعية و التي بلغت تكلفتها حوالي 72 مليونا و 313 ألفا و 380 درهما إلى جانب إنشاء العديد من مشاريع البنية التحتية في المناطق المتضررة بقيمة 22 مليونا و 454 ألفا و 800 درهم وبناء مدينة الشيخ خليفة بقيمة 12 مليون درهم إضافة إلى تمليك الأسر المتأثرة بالكوارث مشاريع إنتاجية صغيرة بقيمة 5 ملايين و 510 آلاف و 397 درهما وتوزيع مبالغ نقدية مقطوعة على آلاف الأسر بقيمة مليون درهم .

-----------------------------------------------------

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

avatar
بنت پاكستان
مدير الموقع

انثى عدد الرسائل : 19524
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالبة علم/ زوجة / أم
تاريخ التسجيل : 02/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى